Unfinished Gibberish


(Slices) Slices, my heart has been gathered from a different slices, One when I was a sheep in the land of God, the Shepard tells me right, I go right. Other survived from a broken soldier, who he just knew, that his mother lost her life, when she saw him, on the TV, with his […]

Read More Unfinished Gibberish

الحائطية (4)


(1) كمشهد سيارة شرطة تلاحق بطل الفلم، حياتك تتكرر. كمشهد رجل يسقط من أعلى بناية على سطح سيارة، حياتك كليشيه. كأفلام الأكشن، أيامك متشابهة. كالمشاهد الإباحية في القنوات العربية، يقطع نصف عمرك دون أن تدري. كأن يقول البطل ” تباً لك” تخطئ في قول صباح الخير للجميلات. كعاهرة تبعث فيك حب المجون وخوض المغامرات داخلها […]

Read More الحائطية (4)

الحائطية (3)


(1) قليل البخت يعضه الكلب في الزحمة، وقد عضتني الأيام دون العباد حتى صرت مستكلباً، كلب مسعور يبحث في أعين الناس ويتصيّد خوفهم من كلماته الجارحة، أحياناً أنبح في وجه أمي أنه لو أمكن أن يعود بي الزمن عندما كنت في بطنها لركلتها بكامل قوتي حتى تسقطني ميتاً، أحياناً أخرى أخبر حبيبتي أنني أتمنى أن […]

Read More الحائطية (3)

الحائطية (2)


(1) لديْ صديق عشتُ معه أياماً طويلة في تونس مليئة بالمغامرات، إحدى تلك المغامرات كانت تخص تعرفنا على رجل فرنسي، كان صديقي كريماً جداً إلى تلك الدرجة التي أغصب فيها الرجل الفرنسي على استعارة مظلتي الخاصة لنخوض أنا وهو يوماً من المطر في شوارع بورقيبة، لا يحمينا سوى رؤوسنا المليئة بالضحك. بعد ذلك، لم أعد […]

Read More الحائطية (2)

الحـائطـــية (1)


(0) هذه الحائطية ليست سوى نتاجاً للهذر والسهر والتفكير في قضايا تافهة كصاحبها، ليس لها رسالة سوى توثيق كل تلك الأجوبة لسؤال الأخ الأزرق الكبير لي كل يوم عن ماذا يخطر ببالي، بالحائطية شذرات لا يربطها شيء سوى كوني كاتبها. (1) أنا مرتبك طيلة الوقت، هناك شيء ما يلاحقني لا أعرف كنهه.  كل ما أعرفه […]

Read More الحـائطـــية (1)

أوراق التوت، تاجر الأوهام: الأخيرة؟!


الورقة الحادية عشرة ما اسمه؟ هل أرسلته أنت؟ قالت له، كانت تمسك المسدس وتصوبه في رأسه، ضحك. كان دائماً ما يضحك، شعرت بالغرابة اتجاهه، رفع يديه عالياً وأخبرها بأنه فخور جداً بها وأن أخوها سيكون فخوراً أيضاً إذا شاهدها الآن تصوب مسدساً في رأس رجل، إنها قوية، حاولت السيطرة على ارتعاش يديْها، وأرغمته على الحديث، […]

Read More أوراق التوت، تاجر الأوهام: الأخيرة؟!