اللعب بالأسلحة – قصة قصيرة


(1) كان يختبئ تحت النخلة، أنفاسه كانت تتصاعد وهو يحاول الهروب من الغريم؛ كانت شمس آذار الصباحية حارقة لكنه كان يستظل بالنخلة التي تنتصف الجنان الخلفي للحوش حيث يستريح والده أحياناً، إذا علم أنه كان يلعب حيث يستلقي كان سيؤنبه، أراد أن يتحرك ناحية مكان آخر وتمنى أن هنالك نخلة أخرى تحميه لكنه لم يشأ…

ماذا لو لم يثر الثوار وأشياء أخرى


منذ مدة قام نادي الكتّاب الهواة بجامعة طرابلس بتدريب على كتابة نص يحمل العنوان " ماذا لو؟"، وربما لم يسمع العديد بهذا النادي ومهية نشاطاته، إنه لمن السخف أن أشرح عنه، إذ، لماذا عليْ أن أكون مسئولاً عن الحديث حول النادي لمن لا يعرفه رغم أنني كما يبدو عضواً فيه؟! وماذا لو عرف الناس عنه؟…