حبر التوت، اغتيال الفراشات (7)


  الفرع السابع: اغتيال الفراشات. الورقة السادسة "إلاّ أنّ ما حدث هو مرور الأيام حتى تلك اللحظة التي خرجتُ فيها، يتوالدُ الثوّار داخل السجن لأجد أخي يحملني بين ذراعيْه، تركت المكان، صفاء وخيرية وحتى مرام، عندما دخل أخي لزنزانتي، أخرجني وأغلق الأبواب، كنّ ينظرن نحوي بابتسامة فرح وأسىً، اختفت أجسامهم في الممر وراقبت وجه عبدالسلام،…

تاجر الأوهام (6): قصة كلب ليبي هاجر إلى سويسرا 1/2


تخيّل معي تخرج فابيين من الدوش لافةً الفوطة على جذعها الممشوق مخبئة نهديْها وما فوق ركبتها، تلف فوطة أخرى على رأسها لتجفف شعرها الذهبيْ، تتحرك نحو النافذة المطلة على بحيرة لايك زيورخ، تتحرك نحو جهاز الموسيقى خاصتها وتشغله، تجعل من خيوط الشمس تحتضن ما اعترى من جسدها، جيدها، ساقيْها، ذراعيها وشفتيْها...إنّها تحب هذه اللحظات، تظل…

تاجر الأوهام (4): قدّاحة الصايع


تاجر الأوهام (4) / قدّاحة الصايع إتكأ... كان قد ملأ كوب قهوته بما تبقى من زجاجة الجي بي المستهلكة حد الثمالة ليلة الأمس، تداعى جسده المخمور يتحسس العضلات تحاول إيقاظ العظام النائمة، تكسرت بيضة بدماغه فوالجه صداع يستلذه، تجرع قنينة الماء... مدّ يده يمسح السلسبيل الذي جرى بذقنه، نهض مثقلاً يغسل وجهه، شحبت عيناه تبحثان…

جريمة أشرف ( سلسلة تاجر الأوهام)


تاجر الأوهام (1) جريمةٌ أشرف أشتري منه كل يوم، أجده مستغرقاً في الحديث مع أحد الزبائن داخل سيارته الهامبورغا المعتمة المركونة تحت شجرة التوت، نسج الناس كلام كثير حولها، كانت لا تثمر، ترخي بجذوعها وفروعها ممرةً ظلاً يملأ قطر ستة أمتار، يركن سيارته تحتها تماماً، يبدأ دوامه اليومي منذ الثامنة صباحاً، يبلل التربة تحت سيارته،…