اللعب بالأسلحة – قصة قصيرة


(1) كان يختبئ تحت النخلة، أنفاسه كانت تتصاعد وهو يحاول الهروب من الغريم؛ كانت شمس آذار الصباحية حارقة لكنه كان يستظل بالنخلة التي تنتصف الجنان الخلفي للحوش حيث يستريح والده أحياناً، إذا علم أنه كان يلعب حيث يستلقي كان سيؤنبه، أراد أن يتحرك ناحية مكان آخر وتمنى أن هنالك نخلة أخرى تحميه لكنه لم يشأ…

تاجر الأوهام (2) : رجل الحاوية


تاجر الأوهام (2) رجل الحاوية   حاول أن يحفر رأسه بين ساقيْه بانت أصابع قدميْه متوحشة ومتراصة ومتلونة تحته، أرضية المكان الحديدية تبدو غير آهلة لأن يحط عليها بالنسبة له، إنه يجلس مقرفصاً لساعات بالزاوية التي قامت بتنظيفها، حمل جميع الأوساخ إلى زاوية أخرى، ضحى بسترته الممزقة وصنع منها ملعقة للنفايات، مزقاً جزءاً منها ولفه…