الغَمزُ بالكلمات.. وسؤال الثقافة المحليّة (في “دم أزرق” لمحمد النعَّاس) – حسام الثني


مثل لاعب شطرنج مُراوغ، يدفع الكاتبُ – على رقعة أحد النصوص – قطعةً ذات دلالة خبيثة في الثقافة المحليّة، لكن قبل أنيجد القارئُ نفسه في مواجهة “سِن الحمامة الذهبية” وما ترمز إليه في الثقافة الشعبية الحديثة أريد أن أحيله إلى(تنبيه تخريبي) مفادُه أن هذه القراءة – مثل أية قراءة أخرى – هي غير بريئة وسيضطر […]

Read More الغَمزُ بالكلمات.. وسؤال الثقافة المحليّة (في “دم أزرق” لمحمد النعَّاس) – حسام الثني

حبر التوت، اغتيال الفراشات (7)


  الفرع السابع: اغتيال الفراشات. الورقة السادسة “إلاّ أنّ ما حدث هو مرور الأيام حتى تلك اللحظة التي خرجتُ فيها، يتوالدُ الثوّار داخل السجن لأجد أخي يحملني بين ذراعيْه، تركت المكان، صفاء وخيرية وحتى مرام، عندما دخل أخي لزنزانتي، أخرجني وأغلق الأبواب، كنّ ينظرن نحوي بابتسامة فرح وأسىً، اختفت أجسامهم في الممر وراقبت وجه عبدالسلام، […]

Read More حبر التوت، اغتيال الفراشات (7)

دمٌ أزرق- قصة


دمٌ أزرق لم  تشترِ أمي أو أياً من أخواتي البخور يوماً، كنّا يستخدمنني لشراءِ كل ما يحتاجنْه: الخِضار، الفواكه، البقوليات، البسكويت، المنظفات المنزلية، الفوط النساية التي كان يضعها لي صاحب الدُكّان بحذاء شجرة السروْ في كيسٍ سوداء حتى لا يراها المارة، كنتُ أشتري كل شيء، أبدل عبوات المشروب الغازي الفارغة بعبوات مليئة بالسعادة والمراد البرتقالي […]

Read More دمٌ أزرق- قصة

مكانٌ لا تجوبه الكلاب- قصة


مكانٌ لا تجوبه الكلاب. 1 اعدمه. تثاقلت بندقيته تحاول يده جرها على امتداد ساعده، لأول مرة في حياته قد تغيّر ملمسها المخلّق من لوح الماهوجني على كفِّه ليحس به خشناً وبارداً، ملأ فوهتها وتقدم في خطىً حثيثةً نحوه، زمنه يمر كأنه أيام، أشهر أو أعوام. العرق يتسرب من جبهته، كانت رقبته دبقة من العرق، حرر […]

Read More مكانٌ لا تجوبه الكلاب- قصة

اللعب بالأسلحة – قصة قصيرة


(1) كان يختبئ تحت النخلة، أنفاسه كانت تتصاعد وهو يحاول الهروب من الغريم؛ كانت شمس آذار الصباحية حارقة لكنه كان يستظل بالنخلة التي تنتصف الجنان الخلفي للحوش حيث يستريح والده أحياناً، إذا علم أنه كان يلعب حيث يستلقي كان سيؤنبه، أراد أن يتحرك ناحية مكان آخر وتمنى أن هنالك نخلة أخرى تحميه لكنه لم يشأ […]

Read More اللعب بالأسلحة – قصة قصيرة

تاجر الأوهام (7): إغتيال الفراشات (1)


اللوحة لعلاء أبودبّوس ء عزيزتي هل تعرفين حقاً كيف يمكن لأحدهم أن يغتال فراشة؟ إنّ الكائنات الرقيقة لا تدرك حقاً الفخ المنصوب لها، إنها وإن كانت حرةً فيمكنكِ بسهولة أن تلاحظي تعثرها في الطيران، إنها تريد أن ترفرف كالعصفور، كالصقر في السماء، يعتقد الكثيرون أنها عندما تقوم بحركاتها الذبذية في الطيران من زهرةٍ إلى زهرة، […]

Read More تاجر الأوهام (7): إغتيال الفراشات (1)