تاجر الأوهام (5): فرعون الألف ليلة وليلة


لكن اعذرني، لما أسألك ... لما على كل هذه القصص التي قصصتها عليْ أن تكون محزنة ومؤلمة، أين هي السعادة؟ أين هي تلك الشخصيات التي أسمع عنها...أولئك العاديون الذين يخوضون أيامهم في حب مع بعضٍ من التعب، أين؟ السعادة عندي شيء نسبي يا سيدي الكاتب، من قالك إن أشرف البوعا لم يكن سعيداً لما فجّر … Continue reading تاجر الأوهام (5): فرعون الألف ليلة وليلة

تاجر الأوهام (3) : سيف الخلافة


تاجر الأوهام (3)/سيف الخلافة       توّا يا شيخ بالله عليك، رجاءً... شجرة التوت هي اللي فوقنا، اللي تظلل علينا وتحبس عبير الربيع بين وراقيها، تلبسه برودتها وتنزله بالراحة بارد لين يتغزل بالأصابع واللي كيف ما يروي الناس فيها بركة الشفاء والغذاء، توتها كيف ما قالوا مختلف تماماً عن باقي التوت اللي تشوف فيه … Continue reading تاجر الأوهام (3) : سيف الخلافة

جريمة أشرف ( سلسلة تاجر الأوهام)


تاجر الأوهام (1) جريمةٌ أشرف أشتري منه كل يوم، أجده مستغرقاً في الحديث مع أحد الزبائن داخل سيارته الهامبورغا المعتمة المركونة تحت شجرة التوت، نسج الناس كلام كثير حولها، كانت لا تثمر، ترخي بجذوعها وفروعها ممرةً ظلاً يملأ قطر ستة أمتار، يركن سيارته تحتها تماماً، يبدأ دوامه اليومي منذ الثامنة صباحاً، يبلل التربة تحت سيارته، … Continue reading جريمة أشرف ( سلسلة تاجر الأوهام)

مجنون اغزالة


مرر الموسى على معصمه، كانت الشفرات المتآكلة بالكاد تشق طريقها نحو جلده، فلحمه، فأوردته تمزقها، ينفتح مجرى الدم فيسري متدفقاً ليكسب يده لوناً وردياً فأحمر،، الألم الذي يحمله قلبه أخفى عنه ألمه سرعان ما تخفيه رعدة، فخدر، فاختفاء. شغفته حباً، كان يحلم بها كل ليلة، يرى نفسه في مكان الغزال، لطالما حسده، ظلت في مخيلته … Continue reading مجنون اغزالة

قصة البلدة


البلدة "هيا، لا يتهاون أحد...علينا اليوم أن نقضي عليهم جميعاً"، جاءت الأومار من القائد الذي كان قلقاً جداً من الأخبار التي قد تكون أتت من الجبهة الشرقية، عشرة قتلى وعشرين جريحاً، كنا نحتسي الشاي، كانت الرغوة المصنوعة في حواف الأكواب كأنها طلاسم تحاول أن تخبرنا شيئاً ما، الشاي ينزلق بين الزجاج وتبقى الرغوة، الزبد، عالقة … Continue reading قصة البلدة