اللعب بالأسلحة – قصة قصيرة


(1) كان يختبئ تحت النخلة، أنفاسه كانت تتصاعد وهو يحاول الهروب من الغريم؛ كانت شمس آذار الصباحية حارقة لكنه كان يستظل بالنخلة التي تنتصف الجنان الخلفي للحوش حيث يستريح والده أحياناً، إذا علم أنه كان يلعب حيث يستلقي كان سيؤنبه، أراد أن يتحرك ناحية مكان آخر وتمنى أن هنالك نخلة أخرى تحميه لكنه لم يشأ…